الجمعة، 9 يوليو، 2010

أين الكرامة..للشاعر عبد الإله الغزالي

يا أمتي ماذا جرى كيف انطوى *** مجدٌ لأجدادٍ تسطر بالدماء

مجدُ علا ثم ارتقى فوق العُلا *** بأكف أصحاب النبي وبالفداء

هم خلدوا الذكرى الجميل ونحن من***بعنا خلود الذكر فينا والعلاء

هل من عُلا بعد التطاول والأذى*** بل والسكوت على الحبيب المصطفى

أين الكرامة يا حماة نبيكم*** أم قد تملك ديننا المتعجرفاء

كيف ارتضينا أن يُسب نبينا*** ممن هوُ أصل الحقارةٍ والدُناء

مات الرسول ولم تمت أقوالهُ*** في كل قلبٍ مؤمنٍ وموحدا

مات الرسول ولم تمت أفعالهُ*** بعث السعادةَ والمحبة والرِضاء

مات الرسول وموتهُ أحيا بنا*** حبَ الرسول وحبَ خلاق الضياء

مات الرسول ولم يزل شرفاً لنا***حتى الحياةُ تشرفت بمحمدا

ألا ليت شعري ليس يوفي حقهُ*** نظم القصيد ولا القوافي والثناء

يا من تسبون النبي تذكروا***كسرى وقيصر والسيولَ من الدماء

كيف العبيد تطاولت أسيادها*** ثم أنحنت تحت شراك الأتقياء

يا أيها الأوغاد كيف تجرئت ***أقلامكم...شلت أياديكم بها

يا أيها الأقزام أقسم أننا***سنريكمُ ثمن التطاول والأذى

يا أيها الزعماء ليس السلم أن***نرضى الشتيمة والدناء لديننا

أمن السلام حصار غزة أشهراً***بل قصفها لا تشتكي يا كربلاء

سكت الولاةُ فاُسكتت افواهنا***من أجل محتلٍ يدنس أرضنا

حكموا لنا بالذل ولاة أمورنا*** ما هكذا حكم أبن خطابٍ بنا

عبثَ الغُزاةُ بأرضنا يا عارنا ****مليارُ مسلم أصبحوا مثل الغُثاء

أين الضمير يصيح هذه أرضنا *** قد أنبتت ثأراً دماءُ الأبرياء

يا أمتي قومي أزيلي وانفضي***ما قد أصابكِ من غُبارٍ أو عناء

عذراً حبيبي زاد حبي وارتقى*** وأنا الفخور بحبكم طول المداء

سأظل أنشدوها أغيظ بِها العِداء*** صلى عليك الله يا علم الهداء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق